أسرار البيوتين

بيوتين

البيوتين أو فيتامين H هو أحد أجزاء فيتامين B المركب. إلى جانب تعزيز عملية التمثيل الغذائي لحرق دهون الجسم والكربوهيدرات، فقد ارتبط البيوتين أيضًا بتحسين صحة الشعر والأظافر وتحسين وظائف الجهاز العصبي كذلك. على الرغم أن نقص البيوتين ليس من الأمراض الشائعة، إلا أن المرأة الحامل، المدخنين، مدمني المشروبات الكحولية، مرضى الكبد أو الأشخاص ممن يتناولون الوجبات السريعة بشراهة هم الأكثر عرضة لنقص البيوتين.

غالبًا ما تكون أعراض نقص البيوتين هي جفاف العينين، تشققات على جانبي الفم، تشققات الجلد، الاكتئاب وتساقط الشعر.

وقد أجمع العديد من خبراء التغذية على أهمية تناول الكميات اللازمة من البيوتين خلال النظام الغذائي نظرًا لفوائده الصحية والجمالية والتي تشتمل على:

1- تقوية الشعر والأظافر

على الرغم من عدم توافر الأدلة الأكيدة لتأثير البيوتين على تحفيز نمو الشعر، إلا أن العلماء قد أثبتوا أن نقص البيوتين يؤدي لتساقط الشعر. كما يساعد كذلك على تقوية طبقة الكيوتيكل الخارجية من الأظافر وحمايتها من التكسر. وقد استخدمت العديد من شركات منتجات العناية بالشعر البيوتين مباشرةً لتصنيع منتجاتها. كما ينصح العديد من خبراء الجمال بتناول البيوتين عن طريق الفم للحصول على أفضل النتائج.

2- تحسين صحة البشرة

نقص البيوتين قد يؤدي للعديد من مشكلات البشرة من أهمها الطفح الجلدي، حب الشباب، الصدفية، الالتهابات الجلدية والحكّة. فيلعب فيتامين B  دور حيوي في وظائف الجهاز العصبي، مما يؤثر على مستويات الهرمونات، والتي تؤثر على صحة الجلد. لذلك، فإن لم يحصل الجلد على الجرعات اللازمة من البيوتين والعناصر الغذائية داخليًا، فقد تتراكم السموم التي تتسبب في تعطيل وظائف الجهاز العصبي وتضر بصحة الجلد.

3- خسارة الوزن الزائد

يلعب البيوتين دورًا محوريًا في دعم عملية التمثيل الغذائي، كما يعمل كإنزيم مشترك في عملية الهضم، وخاصةً هضم الكربوهيدرات. فمع تناول البيوتين خلال النظام الغذائي، يزيد معدل حرق السعرات الزائدة، مما يؤدي لخسارة الوزن الزائد بشكل أسرع.

4- تقليل مستويات الكوليسترول

فقد أثبت البيوتين أنه يلعب دوراً أساسياً في خفض نسبة الكوليسترول في الدم. فمع ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، قد يتسبب ذلك في الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك النوبات القلبية والسكتات الدماغية. وقد أكدت الأبحاث أن البيوتين يساعد بشكل فعّال على تقليل مستويات الكوليسترول الضار LDL في الدم.

5- تنظيم مستويات السكر في الدم

تناول البيوتين يساعد على الوقاية من مرض السكري، ولا سيما من النوع الثاني. وتناول البيوتين مع عنصر الكروم قد ثبت أن له تأثير أكبر. فيساعد ذلك على التحكم في مستويات السكر في الدم، مما يساعد على وقاية مرضى السكري من الإصابة بالسمنة.

Comments

comments

Top