التقويم الشفاف; ما له وما عليه

التقويم الشفاف

  • إن الكثيرَ من الأشخاصِ يعانون من بعضِ العيوب في منطقة الفك، وتكون سبب في عدم اعتدال الأسنان، أو خلل في تطابقها، مما قد يوقعهم في حرج كبير، ومع أنه بإمكان أي شخص يُعاني من مشاكل جمالية في الأسنان أن يعالجها بكلِ سهولةٍ، عن طريق استخدام التقويم الشفاف الذي يقوم الأسنان.

  • يَعتبر الكثير من الأشخاص أن الحَرَج الذي يُسببه تَقويم الأسنان أكبر من الخَلل الواقع نَفسه.
  • تقويم الأسنان من الأمور المحرجة خاصة للأشخاص دون سن العشرين.
  • فجهاز التقويم المُتعارف عليه هو عبارة عن أسلاك وحاصرات معدنية تُثَبَت على الأسنان.
  • تبقى طوال فَترة العِلاج، مما يُعتَبر أمراً مُحرجاً أثناء الكلام، والابتسام، وحتى أثناء تناول الطعام.
  • ولكن وَجدَ الخبراء البديل المناسب، والذي يُغني عن ذلِكَ كله، وهو التقويم الشفاف.

التقويم الشفاف

هو عبارة عن جهاز تَقويم شَفاف ومُتَحَرك، مَصنوع من مادة (الاكريليك) بشكلٍ رَقيق وشَفاف، ويُصمم خصيصاً للأسنان المُراد تقويمها، ويُبَدَل بعد كل مرحلة علاجية، حيث يتم تَحريك الاسنان لوضعٍ أفضل، حسب خطة الطبيب المُختَص، وتَصل فترة العالج ما بين (6-24) شهراً، معتمداً على صعوبة الحالة.

  • وقد صُممت هذهِ التِقنية خصيصاً للأشخاص الذين يبحثون عن ابتسامة جميلة وإصلاح دون التَعَرُضِ للإحراجِ، أو تَغيير نمط حياتهم، وقد سُميت هذه التِقنية بالتقويم الشفاف.

مميزات التَقويم الشَفاف:

  • المحافظة على المظهر الجمالي، لأنه شفاف ويَصعُب رؤيته.
  • النتيجة المُبهرة والسريعةِ، لأنه يَستمر بتَحريك الأسنان الى الوَضع المطلوب، دون وَضع الأسلاك المَعدنية.
  • الراحة في تناول الطعام والشراب، لأنه يُمكن نَزعه في وَقت الطعام وغَسل الأسنان ثم إرجاعه.

عُيوب التَقويم الشَفاف:

لكن لا شيء يَخلو من العُيوب مهما كانت مميزاته، فما هي عيوب التَقويم الشَفاف.

  • يُعتبر التقويم الشفاف ذو تَكلفة عالية نِسبة إلى التقويم العادي.
  • يَجب اختيار الأطعمة والأشربة بعناية، لأن التَقويم الشفاف مَصنوع من مادة بلاستيكية قد تتَمدد بالحرارةِ، وتتقلص بالبرودة مما يؤدي الى تَغير في أبعاد التَقويم.
  • المَرحلة النهائية لتَقويم الأسنان في بَعض الحالات قد لا يُجدي التقويم الشَفاف نفعاً،لذلك يَجب اللجوء إلى التَقويم العادي بالأسلاك.
  • لا يَصلُح التَقويم الشَفاف لجميع حالات تَقويم الأسنان، فهو يُستخدم لتعديل إعوجاج الأسنان، والأسنان المائلة.

ورغم هذه العيوب التي قَد تُقلل من أهميته العلاجية في تَقويم الأسنان للمدى البعيد، إلا أن الكثير من الأشخاص يُفضلون استخدامه، للتَخَلُص من الحرج في الحياة اليومية، وبيئة العمل، نظراً لأنه شفاف وغير مرئي.

Comments

comments

Top