نصائح للمرأة الحامل

حمل

تعدّ فترة الحمل من أصعب المراحل التي تمر فيها المرأة وأهمها، حيث تستمر هذه الفترة تسعة أشهر في الحالات الطبيعية، وخلال هذه الفترة يتعرّض جسم المرأة للعديد من التغيّرات الفسيولوجية والجسمية ولذا يجدر بها الاهتمام بصحّتها وصحة الجنين، كما يجدر بها التثقف حول الحمل ومراحله وتغيّراته على مدار فترة الحمل، كما أنّها يجب أن تكون على درجة من الوعي لتمييز النصائح التي قد تُقدّم لها إن كانت صحيحة أم مجرّد هراء تناقله الناس جيلاً عن جيل، واليوم سنذكر للسيدة الحامل بعض النصائح الواجب مراعاتها أثناء الحمل.

نصائح عليك اتباعها خلال الحمل

هناك العديد من النصائح التي يتوجب على الحامل اتباعها، ومنها:

التغذية: من المهم خلال هذه الفترة الحصول على التغذية الكاملة والمتّزنة، فالجسم سيحتاج للعديد من الفيتامينات والمعادنوالتي يحتاجها الجنين للنمو، كالكالسيوم، والحديد، المهمّان جداً لنمو الجنين وتكونه بطريقة سليمة، ويمكن أخذها عن طريق الغذاء كتناول الألبان واللحوم الحمراء وفول الصويا وبعض الورقيات، ولا يكون الكالسيوم فعالاً إلّا عند الحصول على فيتامين (د) من الشمس أو تناول السمك، ويمكن الحصول على الفيتامينات من حبوب المكملات الغذائيّة التي يصفها الطبيب.وينصح بتناول السمك والتونة والسالمون لاحتوائها على أوميجا ٣ التي تعمل على تكوين أنسجة المخ وقرنية العين لدى الجنين.

الرياضة خلال فترة الحمل: عليك ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة والابتعاد عن الرياضة العنيفة، يمكنك ممارسة اليوغا والمشي حيث تعدّان من أفضل أنواع الرياضة للحامل.

العناية بالبشرة والجسم: خلال فترة الحمل الكثير من التغيّرات الجلدية والانتفاخات ستلاحظين ظهورها على بشرتك وخاصة في الأشهر القليلة الأخيرة، قد يظهرالكلف وتتحول البشرة للون الداكن في بعض المناطق، وظهور تشققات فوق البطن والثديين، ولعلاج هذه الأعراض يدلّك البطن بزيت الزيتون ويعمل مساج للوجه بالكريمات المرطبة، وينصح بتقليل استخدام مستحضرات التجميل والاكتفاء بأحمر الشفاه والماسكارا، ويجب تغير الملابس الداخلية باستمرار.

اللثة والأسنان: تصبح الأسنان خلال هذه الفترة ضعيفة لذا يتوجب تنظيف الأسنان بالمعجون أو السواك بعد كل وجبة وبشكل دائم ومراجعة طبيب الأسنان باستمرار.

علاج الظهر والمفاصل والألم: مع التقدّم في الحمل وتضخم البطن سيزداد الضغط على عظام الظهر ويزداد انحنائها مما يزيد من الشعور بآلأم الظهر ولتخفيف الألم ينصح بالتمدد على الظهر وإذا ازداد الألم بشكل كبير عليك مراجعة الطبيب، أما باقي عظام الجسم فيزداد الضغط عليها فتصبح لينة وتتأذى الغضاريف وإذا كان هناك نقص بالكالسيوم والغذاء سيتم سحب كمية الكالسيوم الناقصة من عظام الأم وإمداد الجنين بما يحتاجه.

حموضة المعدة: تصيب حموضة المعدة والحرقة الحوامل وذلك لرجوع عصارة المعدة للمريء خلال الحمل ويحدث ذلك نتيجة لارتخاء السفنكتر الذي يعمل كصمام بين المعدة والمريء، وسرعان ما يزول هذا بعض الولادة مباشرة، وخلال فترة الحمل ينصح التقليل من الانحناء وجلوس القرفصاء وعند النوم يجب أن يكون الرأس مرتفع عن باقي الجسم، كما وينصح بتجنب تناول كميات كبيرة من الطعام وخاصة الطعام الحار، يمكن استخدام أدوية تخفف من حرقة المعدة بعد استشارة الطبيب.

الأدوية والحامل: يجب عدم تناول أي دواء إلّا باستشارة الطبيب المختص تجنبا لحدوث تشوهات لدا الجنين.

Comments

comments

Top